الإنسان وفلسفة التربية في نظرية المنهاج النبوي


د. حسن حسين عبد الله عياش

أستاذ مساعد في كلية الآداب، جامعة فلسطين الأهلية - فلسطين


يتناول هذا البحث المنهج الفلسفي في التربية الإنسانية للإمام المصلح عبد السلام ياسين رحمه الله، الذي يعدُّ من أهم رواد الفكر التربوي في العالم الإسلامي في العصر الحديث، وقد شكلت ظروف حياته وضميره الحي، حوافز قوية للاضطلاع بدور تنويري في عملية التغيير عبر نظرية المنهاج النبوي.

ويسعى هذا البحث للفت الانتباه لأهمية التربية في تغيير حياة الإنسان، وتزكيتها، وتطهيرها، عند الإمام -رحمه الله -، حيث يقول في كتابه "الإسلام غدا" ص 597:" وإن قانون التغيير الإلهي قائم على التربية، تربية بشر لبشر تربية تعيد الناس إلى الفطرة ويربيهم بها ربانيون هم رسل الله ثم أنبياؤه بعد رسله ثم أولياؤه بعد أنبيائه"، وليس من شك، في أن دعوته -رحمه الله- كانت دائما هي الاستمساك بالمنهاج النبوي علماً وعملاً، سلوكاً وحالاً.

وسيتبع البحث المنهج التاريخي، الذي يعتمد على استرداد الأحداث التاريخية، والمنهج الوصفي الذي يرصد هذه الأحداث ويصفها، ثم المنهج التحليلي النقدي، وتقييم نظرية المنهاج النبوي للإمام عبدالسلام ياسين-رحمه الله-.